رياضة

ماذا يقول القانون في ضربة الجزاء المهدرة لبوروسيا دورتموند؟

ملعب أرض بوروسيا دورتموند

تويت نيوز - twetnews

أنقذ الحارس تير شتيغن فريقه برشلونة من الخسارة على أرض بوروسيا دورتموند، وساهم في منحه نقطة التعادل السلبي أمس الثلاثاء، في الجولة الأولى من المجموعة السادسة لدوري أبطال أوروبا.

وتصدى تير شتيغن لعدة كرات خطيرة لدورتموند، أبرزها ركلة جزاء للقائد ماركو رويس في الدقيقة 55، ولكن هذه الركلة أثارت جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، لعدم إعادتها، بحكم أن حارس برشلونة تقدم بشكل واضح عن خط مرماه قبل تصديه للكرة.

وعلق الخبير التحكيمي في شبكة “bein sport” القطرية، الحكم السوري الدولي السابق جمال الشريف، خلال تحليله للمباراة، على ركلة الجزاء الضائعة قائلا: “الحكم المساعد كان يقف في موقف صحيح خلال تنفيذ ركلة الجزاء.. يجب على حارس المرمى أن يبقي قدما واحدة على الأقل على مستوى خط المرمى أو أن تكون ملامسة له، ولكن تير شتيغن تقدم بالقدم اليسري وكانت قدمه اليمنى بعيدة عن الخط”.

وتابع الخبير التحكيمي: “الحكم المساعد كان عليه تنبيه الحكم الرئيسي لإعادة الركلة وهو ما لم يحدث، خاصة وأن الحارس استفاد من تقدمه”.

وأكد الشريف أن القانون في مثل هذه الحالات ينص على إعادة ركلة الجزاء وإنذار حارس المرمى.